الرئيسية / العرب والعالم / المحكمة الأوروبية تقضي بعدم إلزام دول الاتحاد بإصدار تأشيرات إنسانية
thumbs_b_c_d61bcb36ed289d8a49a9483a6c2a3a37

المحكمة الأوروبية تقضي بعدم إلزام دول الاتحاد بإصدار تأشيرات إنسانية

أصدرت محكمة العدل الأوروبية اليوم الثلاثاء، حكما يقضي بأن دول الاتحاد غير ملزمة بمنح تأشيرات للأشخاص المهددين بخطر التعذيب أو المعاملة غير الإنسانية.

وجاء القرار في إطار نظر المحكمة لقضية أسرة سورية رفضت السلطات البلجيكية طلبها للحصول على تأشيرة.

وقال قرار المحكمة “دول الاتحاد الأوروبي غير ملزمة، وفقا لقوانين الاتحاد، بمنح تأشيرة إنسانية للأشخاص الراغبين في دخول أراضيها بغرض التقدم بطلبات لجوء، إلاّ أن تلك الدول حرة في فعل ذلك في إطار قوانينها المحلية”.

واعتبر المحامي العام للمحكمة باولو مينغوز، الذي جاء القرار معارضا للنصيحة التي أسداها للمحكمة، أن القرار القاضي بعدم إلزامية منح الأسرة تأشيرة إنسانية، يقطع الطريق أمام طلب اللجوء الذي كان من المحتمل تقديمه.

وفي أعقاب قرار المحكمة الأوروبية، كتب وزير الهجرة البلجيكي ثيو فرانكين، الذي رفض منح تأشيرة للأسرة “نعم! فزنا”، وقدم فرانكين الشكر إلى “دول الاتحاد الأوروبي الـ 13 التي دعمت بلجيكا في هذه القضية الهامة”.

وتتعلق القضية بعائلة سورية مسيحية لديها طفلين كانت تقيم في حلب، تقدمت بطلب للحصول على تأشيرة تمنح لأسباب إنسانية لتتمكن من دخول بلجيكا.

وتقدمت الأسرة للحصول على هذا النوع من التأشيرة لكون رب الأسرة اختطف من قبل جماعة مسلحة وتعرض للتعذيب قبل إطلاق سراحه مقابل فدية.

ورفض الوزير فرانكين منح تأشيرة للأسرة، وبعد حكم المحاكم البلجيكية المحلية لصالح الأسرة، نقل مكتب الهجرة واللجوء البلجيكي القضية إلى محكمة العدل الأوروبية.

وتلجأ دول الاتحاد، التي دخل أراضيها حوالي 1.5 مليون لاجئ خلال السنوات الماضية، للحد من تدفق اللاجئين إلى أراضيها عبر وسائل من قبيل عقد اتفاقات مع الدول التي يمر منها اللاجئين، وبناء جدران ونصب أسلاك شائكة على حدودها، وترحيل اللاجئين.

وكالات

شاهد أيضاً

alegre-655x330

من ذاكرة الرقة.. وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

نبيل الفواز تناقلت وسائل الإعلام مؤخراً، تصريحاً لوزير خارجية الجزائر، مفاده: (أن ما يجري في ...